X

صحافة و إعلام

الصحف الوطنية...أزمة الطلبة الأطباء تصل إلى النفق المسدود...والكاميروني أليوم يقود صدام الأسود بالأفيال

الجمعة 28 يونيو 2019 - 06:33

أخبار اليوم

أزمة الطلبة الأطباء تصل إلى النفق المسدود

بعد مقاطعة امتحانات الدورة العادية قرر الطلبة الأطباء مقاطعة امتحانات الدورة الاستدراكية، وذلك في تصعيد جديد ضد الحكومة، التي كانت قد دعت الطلبة الأطباء إلى اجتياز الامتحانات الاستدراكية، وهو ما ينذر بوصول الأزمة إلى النفق المسدود.

الأساتذة، حسب مصدر من التنسيقية، عقدوا الجموع العامة يوم الثلاثاء الماضي للتشاور في أمر اجتياز الامتحانات الاستدراكية من عدمها، غير أن أكثر من 90 في المائة صوتوا مع المقاطعة.

وأضافت المصادر ذاتها أن أغلب الطلبة يرفضون اجتياز الامتحانات بدون تعويض الدروس التي قاطعوها خلال ثلاثة أشهر الماضية، بالإضافة إلى تحقيق ملفهم المطلبي، الذي يرتكز أساسا، على تحقيق النقاط التي وردت في محضر 2015، والنقطة المتعلقة بالإقامة، ثم تعويضات طلبة السنة السابعة وفي الوقت الذي لوحت الوزارة بتطبيق مسطرة الطرد في حق طلبة الطب، أكد الطلبة الاستمرار في المقاطعة حتی تستجيب الحكومة لمطالبهم، مشددين على أنهم مستعدون لسنة بيضاء.

ومع الاستمرار في المقاطعة قررت الجموع العامة مواصلة التواصل مع جميع الفرقاء السياسيين والمدنيين من أجل التعريف بقضيتهم ودعمهم، حيث أكدت مصادر من التنسيقية أن الوساطة البرلمانية متوقفة منذ مقاطعتهم للامتحانات، وأنهم تواصلوا معهم، لكن لم يتلقوا ردا منهم.

 كما يستعد طلبة الطب والصيدلة للعودة إلى الشارع، حيث فوضت الجموع العامة القيادة التنسيقية، مهمة تحديد تاريخ المسيرة وطنية جديدة، ينتظر أن تنطلق بوقفة أمام وزارة الصحة وتتجه نحو مقر البرلمان وسط العاصمة الرباط من جهة أخرى، طلب الأساتذة بكلية الطب، الذين يقودون الوساطة بين الطلبة والحكومة، لقاء مع وزير التربية الوطنية للبحث عن حل للأزمة، حيث يقترح الأساتذة الذين يقفون بجانب طلبتهم، إعادة فتح الحوار بين الطرفيين والمتوقف منذ ماي الماضي.

 

الكاميروني أليوم يقود صدام الأسود بالأفيال

عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" الحكم الكاميروني، أليوم نیانت، لقيادة مباراة المنتخب الوطني المغربي وكوت ديفوار، المقررة اليوم الجمعة انطلاقا من الساعة السادسة مساء، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات من كأس أمم إفريقيا مصر 2019، وسيساعد اليوم نیانت في هذا اللقاء مواطنيه أفاریست مینکواندي، وإلفيس جاي، فيما أسندت مهمة الحكم الرابع للكونغولي جون ديدي ماسمبا.

وقاد الحكم أليوم نیانت 37 سنة المباراة الافتتاحية للبطولة بين مصر وزيمبابوي، وهذه هي المشاركة الخامسة له تواليا في إدارة مباريات نهائيات "الكان".

وسبق لأليوم قيادة مباراة جمعت أسود الأطلس بالمنتخب الإيفواري في نهائيات كأس إفريقيا، وكان ذلك في النسخة الماضية بالغابون سنة 2017، لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وعاد فيها الفوز للنخبة الوطنية بهدف دون رد، منح التأهل لكتيبة المدرب هيرفي رونار، علما أنه كان أول فوز المنتخب الأول على نظيره الإيفواري، الذي غادر "كان 2017 من الباب الخلفي، بعدما فشلوا في التأهل للدور الثاني والدفاع عن اللقب المحرز في نسخة 2015 بغينيا الاستوائية.

 

الصباح

وكلاء الملك يطاردون الصحافيين المزورين

لم يجد عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، من وسيلة للإجابة عن استفهامات المهنيين حول استمرار منح بطاقة الصحافة لغير المهنيين المتوفرين على الشروط، لتطهير الجسم الإعلامي من الصحافيين المزورين، سوی رمي الكرة في مرمى النيابة العامة، وتحميلها مسؤولية ترخيصات الملاءمة التي أجازت الحصول على بطاقة الصحافة لمن لا مهنة له، رغم أن عددا من الديبلومات المودعة لدى وكلاء الملك، يشتبه في أنها مزورة. 

وأقر البقالي، في معرض تدخلاته في مؤتمر مراكش، لتجديد هياكل النقابة بأن "هناك حالات منحت لها البطاقة المهنية من قبل اللجنة، بناء على الملفات المقدمة، المؤسسة على تصاريح النشر التي تسلمها النيابة العامة، موضحا أنه يعلم أن "ديبلومات مشبوهة ضمنت في تلك الملفات"، وأنه ليس ممثلا للنيابة العامة حتى يتابع المزورين.

 مقابل ذلك، لم يكشف عبد الله البقالي، الذي أعيد انتخابه فجر الأحد الماضي، بالإجماع، لتولي شؤون المهنيين والمهنة، لم يكشف عن أي إجراء قامت به النقابة لتطهير الجسم الإعلامي من حاملي بطاقة الصحافي المهني، من واضعي الديبلومات المزورة، ولو بإخبار أو شكاية أو تبلیغ أو رسالة مكتوبة إلى رئيس النيابة العامة لالتماس إعطاء أوامر لإحالة الديبلومات والشهادات على الجهات التي أصدرتها، على الأقل للتأكد من مدى مطابقة البيانات الواردة فيها مع المعطيات المضمنة في أرشيف المؤسسات المنسوب إليها الديبلومات.

 

النصب بمشاريع ملكية بإفريقيا

أحالت الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، على وكيل الملك، الثلاثاء الماضي، عضو شبكة خطيرة نصبت على مقاولين مغاربة في مبالغ مالية مهمة، وأوهمتهم بالاستثمار بمشاريع عملاقة سيدشنها جلالة الملك في دول إفريقية، ضمنها مدينة جديدة بغينيا بيساو، وكذا مشروع ضخم بكوت ديفوار، وتسلم منهم مبالغ مالية مهمة، قصد الاستثمار في العقار.

 ووضعت النيابة العامة العقل المدبر رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا، وحددت المحكمة تاريخ 2 يوليوز المقبل، موعدا لمناقشة الملف المثير، فيما تبحث الضابطة القضائية عن متورطين آخرين في النازلة.

وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن مديرة شركة بحي حسان بالرباط، أمسكت بالموقوف أثناء انطلاقة مهرجان موازين على ضفاف نهر أبي رقراق، وتدخلت الشرطة بسلا التي سلمته إلى نظيرتها بالرباط، لاستكمال الأبحاث معه، وأمرت النيابة العامة بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه، مع تمديد مدة الحراسة.

واستنادا إلى المصدر ذاته، كان الظنين ينتحل صفة أمنية رفيعة المستوى بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ويدعي حسب ضحية، بأنه على علاقة مع ثلاث شخصيات بجهاز الاستخبارات بالبلاد، كما أوهم الضحية ذاتها أن شخصية نافذة بالقصر الملكي ستتدخل لها قصد تسريع ملفها بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وتوجهت معه إلى مقر الوزارة وتركها في سيارته بمحيطها بحي حسان، وبعدها عاد ليوهمها بقضاء أغراضها وتسلم منها 440 مليونا، عبارة عن شيكين، الأول بقيمة 300 مليون والثاني 100 مليون، و40 مليونا نقدا ، أوهمها أنه سيحولها بالعملة الأوربية الموحدة الأورو إلى غينيا بيساو، قصد الاستعانة بها في إطلاق المشاريع البنيوية للمدينة الجديدة وأكدت الضحية لقاءها مع شخص كان يناديه الموقوف ب "الشريف"، اعتبارا لانتمائه إلى القصر الملكي بالرباط، كما قال، وباستطاعته أن يحل مشاكل المستثمرين مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي، قصد نیل الصفقات الخاصة بالمشاريع الاستثمارية الإفريقية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد