X

سياسة

السنغال تدعم مغربية الصحراء ومبادرة الحكم الذاتي من قلب الأمم المتحدة

السبت 17 أكتوبر 2020 - 09:33

أمام أعضاء اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، جددت السنغال، يومه الجمعة 16 أكتوبر الجاري، التأكيد على دعمها الثابت لمغربية الصحراء ولمبادرة الحكم الذاتي كحل "براغماتي" لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.

وقالت ممثلة السنغال: "كحل براغماتي لإنهاء الأزمة، يجدد وفدي التأكيد على دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي بجهة الصحراء، والتي ترتكز على بناء مجتمع ديمقراطي وحداثي، يقوم على دولة الحق والحريات الفردية والجماعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية مع احترام سيادة المملكة". مؤكدة أنه "كمجتمع دولي، يجب أن نصطف خلف الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي المقبل، بمجرد تعيينه، ومجلس الأمن في مسلسل البحث عن حل سياسي تفاوضي ودائم للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وذلك مع الأخذ في الاعتبار المزايا القيمة التي تتيحها التسوية النهائية لهذا النزاع، ليس فقط على مستوى التعاون والتنمية، ولكن أيضا في رفع التحديات الهامة التي تواجه المنطقة ومنطقة الساحل".

وشددت الدبلوماسية السنغالية، على أن حلا مثل هذا "سيمكن أيضا من إيجاد مخرج ونهائية سعيدة للوضع الإنساني في مخيمات تندوف". وأردفت "نحث الأطراف على مواصلة التعبئة في الدينامية البناءة المنبثقة عن المائدتين المستديرتين بجنيف لمواكبة المسلسل السياسي الذي أطلقته الأمم المتحدة حتى نهايته"، مضيفة أن بلادها تجدد التأكيد على دعمها للمسلسل السياسي الجاري، تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة منذ عام 2007، بما في ذلك القرار 2494 المعتمد في 30 أكتوبر 2019، والذي يؤكد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وقابل للتحقيق ودائم وقائم على التوافق لقضية الصحراء المغربية.

وكانت دولة قطر قد جددت بدورها أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أول أمس الخميس، دعمها لمغربية الصحراء وسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، وكذا لمبادرة الحكم الذاتي كقاعدة لأي حل واقعي لهذا النزاع الإقليمي. فيما جددت غواتيمالا، دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء، التي تشكل "قاعدة واقعية، ذات مصداقية، وجادة" لحل هذا النزاع الإقليمي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد