X

سياسة

السفير الأمريكي الجديد يشيد بالروابط التاريخية بين الولايات المتحدة والمغرب

السبت 15 فبراير 2020 - 16:30

صرح دافيد فيشر، سفير الولايات المتحدة بالرباط، في كلمة نشرت على ملصق ضخم على واجهة رواق "دار أمريكا"، ممثلة الولايات المتحدة بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالبيضاء، بأن المملكة المغربية تعد "أقدم حليف لأمريكا"، مبرزا أنه من دواعي شرفه أن تكون مكان إقامته حيث يشغل منصبه الجديد.

وقال السفير الأمريكي، إن "المغرب يعتبر أحد أقدم حلفاء أمريكا، كما تعد معاهدة الصداقة والسلام مع المغرب، الموقعة سنة 1787، أقدم معاهدة قائمة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية". مضيفا أنه "يشرفني أن يكون المغرب مكان إقامتي حيث أشغل منصب سفير الولايات المتحدة"، مؤكدا أنه "من دواعي الشرف أن أمثل الولايات المتحدة الأمريكية لدى المغرب".

وجاء في ملصق آخر منشور على رواق "دار أمريكا"، يحكي "قصة الولايات المتحدة والمملكة"، أن "المغرب سيظل شريكا أساسيا للولايات المتحدة في خلق مستقبل أكثر أمانا وازدهارا لجميع مواطني بلدينا"، مبرزا أنه "سوف نستمر في توفير الفرص للجيل القادم، وبناء علاقة يطبعها الإحترام المتبادل. وإقامة روابط جديدة تجمع اقتصاداتنا وقاراتنا وشعوبنا".

وكان السفير الأمريكي، قد أكد يوم 06 فبراير الجاري، خلال استقباله من قبل رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، حرص بلاده على تمتين علاقاتها مع المملكة المغربية، وتقوية التبادل الإقتصادي والتجاري والتربوي على الخصوص. معربا عن الإعتزاز بتمثيل بلاده في المملكة المغربية، مبرزا جودة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين، حيث قال "المغرب هو أول بلد يعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية". معبرا عن عزمه العمل في إطار مهامه على المواضيع المرتبطة بالشباب والتعليم والأنشطة الثقافية بصفة خاصة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد