X

سياسة

الزلزال السياسي.. نتائج تحريات لفتيت تطيح بوال واحد وعدد من العمال ورجال السلطة

الاثنين 11 دجنبر 2017 - 16:54

بعد الزلزال السياسي الذي جاء بعد تقرير إدريس جطو الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، حول برنامج الحسيمة منارة المتوسط والذي أطاح بعدد من المسؤولين بالمملكة، حان الدور على الولاة والعمال ورجال السلطة.

 قدم عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، خلال اللقاء الذي جمعه بجلالة الملك محمد السادس زوال الاثنين 11 دجنبر، بالقصر الملكي بالدار البيضاء بحضور كل من سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، وإدريس جطو وفؤاد عالي الهمة مستشار صاحب الجلالة، نتائج التحريات التي قامت بها وزارته لجلالة الملك، والتي شملت عمل رجال السلطة، حيث أثبتت تلك التحريات وجود حالات تقصير من قبل  وال واحد، و 06 عمال، و 06 كتاب عامين، و 28 باشا ورئيس دائرة ورئيس منطقة حضرية، و 122 قائدا، و 17 خليفة قائد.

ورفع لفتيت خلال اللقاء ذاته مقترحات إجراءات تأديبية، في حق المسؤولين المعنيين والتي تضمنت التوقيف عن ممارسة المهام، وإحالتهم على المجالس التأديبية المختصة في حق كل من الوالي وستة عمال، بينما شملت الإجراءات التأديبية أيضا توقيف 86 رجل سلطة عن ممارسة مهامهم، في أفق عرضهم على أنظار المجالس التأديبية المختصة، قصد توقيع الجزاءات المناسبة، فيما تم توجيه توبيخ لـ 87 رجل سلطة.

ومن ناحيته أصدر جلالة الملك تعليماته السامية، قصد اتخاذ التدابير القانونية اللازمة في هذا الشأن.


تعليقات


إقــــرأ المزيد