X

سياسة

الرميد يرد على مزاعم إسرائيلية بشأن زيارة وزير خارجية أمريكا للمغرب

الجمعة 06 دجنبر 2019 - 16:31

في رده على ما ورد في تقارير صحفية إسرائيلية، عن كون الزيارة التي قام بها أمس الخميس للمغرب، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد تناولت موضوع تعزيز تطبيع العلاقات مع تل أبيب، أكد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، نفيه لهذه الأخبار.

ونفى الرميد، في تصريح له، بشكل مطلق أن يكون اللقاء الذي حضره أمس مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قد تناول أيا من المواضيع التي تطرقت إليها الصحف الإسرائيلية. مشيرا إلى أن اللقاء مع رئيس الدبلوماسية الأمريكية، تناول فقط تعزيز علاقات الصداقة والشراكة بين المغرب وأمريكا.

وكشف بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، أن اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عشية أمس الخميس بالرباط، ومايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، شكل مناسبة لتجديد التأكيد على جودة علاقات الصداقة العريقة التي تجمع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، والتي يعود تاريخها إلى معاهدة السلام والصداقة المبرمة بين البلدين سنة 1787.

وسجل الجانبان خلال مباحثاتهما، التقدم الهام الذي يعرفه برنامج التعاون، موضوع ميثاق تحدي الألفية الثاني، الموقع بين الحكومة المغربية ونظيرتها الأمريكية، حيث أعرب رئيس الحكومة عن ارتياحه لنوعية وأهمية المشاريع المسطرة في إطار هذا البرنامج، وكذا لفرص نقل الخبرات الثمينة التي يتيحها في مجالات حيوية، مثل التربية والتكوين والتكوين المهني وتمكين الشباب والنساء. كما تطرقا أيضا، لآفاق تطوير المبادلات التجارية وتشجيع مبادرات الاستثمار، خاصة في المجالات التي راكم فيها المغرب تجارب هامة واحتل فيها مراكز الريادة جهويا وقاريا، مثل صناعة السيارات وقطع غيار الطائرات.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو، الذي وصل إلى العاصمة الرباط الخميس، كان قد غادر المغرب مسرعا عائدا إلى بلاده، بعد أن اكتفى بعقد مباحثات مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، والمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، ووزير الخارجية ناصر بوريطة، وقيامه بزيارة خاطفة إلى سفارة واشنطن بالرباط.

وكان تقرير صدر على القناة الإسرائيلية 13، قد زعم بأن الولايات المتحدة اتصلت بالإمارات والبحرين وعمان والمغرب لتعزيز تطبيع العلاقات مع إسرائيل.


تعليقات


إقــــرأ المزيد