X

مجتمع

الداخلة.. الإطاحة بعصابة إجرامية سرقت 26 مليون سنتيم

الاثنين 10 فبراير 2020 - 10:00

أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني يومه الأحد 09 فبراير الجاري، بأن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الداخلة، أوقفت منتصف ليلة أول أمس، شخصين من ذوي السوابق القضائية، يبلغان من العمر 20 و29 سنة، وذلك للإشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في السرقة بالعنف وتحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض.

وحسب مديرية الأمن، فإنه جرى توقيف المشتبه فيهما وهما في حالة سكر متقدمة، على متن سيارة خفيفة بمدينة الداخلة، وذلك بعد أن أظهرت عملية تنقيطهما بقواعد بيانات الأشخاص المبحوث عنهم أن أحدهما يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، لتورطه، بشكل مباشر، في عملية سرقة بالعنف استهدفت أحد زبائن وكالة بنكية بمنطقة المرسى بالعيون. مضيفة أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن المشتبه فيه الرئيسي تورط في سرقة مبلغ 26 مليون سنتيم من أحد الأشخاص مباشرة بعد مغادرته لوكالة بنكية بمدينة المرسى بالعيون، وذلك بتاريخ 29 يناير المنصرم.

وأشار المصدر ذاته، إلى تم الإحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي ظروف وملابسات الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالداخلة، قد أوقفت الأسبوع الماضي، ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة، من أجل قضية تتعلق بالإحتجاز، وهتك العرض بالعنف، والضرب والجرح، مع الإتجار في مسكر "ماء الحياة".

وجاء في بلاغ لولاية أمن العيون، أن توقيف المشتبه فيهم جاء بناء على شكاية تقدم بها شاب عشريني إلى فرقة الشرطة القضائية، تؤكد أن أحد الموقوفين الثلاثة استدرج الضحية إلى داخل مسكنه، من أجل نزع ملابسه وتصويره بواسطة هاتف محمول، قبل أن يعمدوا إلى تكبيل يديه بشريط لاصق، وممارسة الجنس الجماعي عليه بطريقة شاذة. مضيفا أن عملية التفتيش التي أجريت داخل المسكن أسفرت عن حجز اللصاق المستعمل في تكبيل الضحية، مع العثور على مصنع تقليدي خاص بتحضير مسكر ماء الحياة، ليتم حجز معداته، و30 لترا من المواد المخمرة.

وأورد المصدر ذاته، أنه تمت إحالة الموقوفين الثلاثة على تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بالعيون.


تعليقات


إقــــرأ المزيد