X

سياسة

البرلمان الافريقي يدعو إلى إحصاء المحتجزين في تندوف

الثلاثاء 14 ماي 2019 - 18:04

أطلق النواب المغاربة الأعضاء ببرلمان عموم إفريقيا، أثناء مشاركتهم في الدورة الثانية من الولاية التشريعية الخامسة لهذا المؤسسة الإفريقية، التي تنعقد في ميدراند (قرب جوهانسبورغ)، نداء لإحصاء وتسجيل الساكنة المحتجزة بتندوف .

وكشف النواب المغاربة، خلال مداخلة لهم، بالجلسة العمومية لهذه المؤسسة التشريعية القارية حول قضية اللاجئين، المزاعم الكاذبة لخصوم المغرب بشأن وضعية غير عادية يتم استغلالها من أجل إطالة أمد هذا النزاع الإقليمي المفتعل حول الوحدة الترابية للمملكة.

وأشاروا إلى أن إحصاء وتسجيل هذه الساكنة يفرض نفسه لرفع أي لبس يتم عمدا إبقاؤه حول هذه القضية، مؤكدين على أن إحصاء من هذا القبيل ينسجم تماما مع مقتضيات القانون الدولي الإنساني، الذي ينص على إحصاء وتسجيل اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

وقالوا إن هذه العملية ستمكن من تمييز الأبعاد السياسية والإنسانية لوضعية هذه الساكنة.

وأضافوا أن الأمر يتعلق بشرط أساسي لضمان حماية حقوق هذه الساكنة، مذكرين بالتقارير الدولية، التي تتحدث عن تحويل للمساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة المخيمات.

وتأتي هذه الدعوة، التي لقيت صدى واسعا لدى أعضاء البرلمان الإفريقي، للتذكير أمام المؤسسة التشريعية الافريقية بالمسؤولية الواضحة للجزائر، الدولة التي تتنصل من مسؤولياتها بإصرارها المتعنت على رفض احصاء ساكنة تندوف في انتهاك خطير للقواعد القانونية الدولية، خاصة تلك التي تدافع عنها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.


تعليقات


إقــــرأ المزيد