X

سياسة

الأمين العام لـ"البام" يدعو لمساعدة الأسر المعوزة المتضررة من "كورونا"..

الأربعاء 25 مارس 2020 - 08:46

وجه عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، دعوة إلى أغنياء الحزب من أجل تقديم المساعدات للأسر المتضررة جراء إعلان الحجر الصحي وحالة الطوارئ، وذلك بعد إذن وترخيص من السلطات العمومية.

وطالب الأمين العام لـ"البام"، أعضاء حزبه بالحصول على إذن وترخيص السلطات العمومية، واتفاق مسبق ومحكم ودقيق مع توجيهاتها وقراراتها "لتنزيل هذه العملية الإنسانية في توازن تام بين تحقيق قيم التكافل والتآزر والتضامن الواجبة بيننا كمواطنين ومواطنات في هذه المحنة وبين احترام شروط السلطات الصحية ببلادنا الرامية إلى منع التجمعات وكثرة التحركات واحترام المسافة المنصوص عليها في تعاملاتنا الضرورية اليومية وغيرها من الشروط الي أي خرق ها قد يقوض كل ما بنته بلادنا من جهود على هذا المستوى".

وتأتي هذه المبادرة، حسب بلاغ للحزب، في سياق ظروف اجتماعية جد مزرية يعيشها الكثر من المواطنون ومؤكد أنها تتفاقم يوما بعد يوم، بعد إقدام السلطات العمومية، على اغلاق العديد من الفضاءات العامة كالمقاهي والحمامات، ومنع تداول الكثير من المهن اليومية والأنشطة غير المهيكلة كخيارات إقتصادية واجتماعية قاسية لا بديل عنها لمواجهة جائحة فيروس "كورونا". مضيفا أنه "في إطار دعمنا لمختلف الجهود التي تبدهها السلطات العمومية ببلادنا على المستوى الإقتصادي والإجتماعي للتخفيف من أثار قرارات محاربة جائحة "كورونا" على هذه الأسرء ونزولا عند رغبة الكثير من المناضلات والمناضلين الميسورين بحزب الأصالة والمعاصرة في تقديم مساعدات اجتماعية مباشرة لأسر متضررة من عملية حالة الطوارئ الصحية هاته".

وكان حزب "الجرار"، قد طالب في بيان له، بـ"عقد اتصالات ومشاورات متواصلة بين رئيس الحكومة والأحزاب بغية اقتراح حزمة من التدابير التي تروم التخفيف من حدة تداعيات فيروس "كورونا" على اقتصادنا ومواطنينا". داعيا "إلى فتح حساب بنكي لعموم المواطنين قصد جمع التبرعات، لتمكين بلادنا من موارد مالية إضافية لتعزيز الإجراءات الرسمية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد من جهة، ولتخصيص جزء من مداخيل هذا الحساب لتعويض الأشخاص وبعض المهنيين والمؤسسات المتضررة نتيجة الإجراءات المتخذة من جهة أخرى". كما دعا أعضائه أيضا، وكذلك كافة المواطنين والمواطنات إلى "ضرورة التقيد التام بالإجراءات الإحترازية والوقائية المتخذة لحد الآن من طرف السلطات المختصة".


تعليقات


إقــــرأ المزيد