X

دولي

الأطلسي: موقف المغرب من ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة واقعي ..والمساعدات الطبية والاجتماعية حاضرة بشكل دائم

الأربعاء 08 يوليو 2020 - 12:02

اعتبر طالع السعود الأطلسي، رئيس اللجنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أن تحركات المغرب، ملكا وحكومة وشعبا، تجاه الخطة الإسرائيلية لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة، كانت عملية وواقعية ولم تكتف بالإدانات الشفوية.

وأكد السعود الأطلسي، خلال استضافته في برنامج “من المغرب” "على تلفزيون فلسطين، أن الموقف المغربي الرافض لخطة الضم الإسرائيلية هو موقف مهم جدا على الساحتين الإقليمية والدولية، لاسيما وأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس هو رئيس لجنة القدس، وأن المواقف الرسمية للمملكة كانت دائما رافضة للقرارات الإسرائيلية وسياسيتها العدوانية تجاه الفلسطينيين".

وجدد السعود الأطلسي، التأكيد على الحضور الدائم للمغرب والدعم الذي مافتئ يقدمه للشعب الفلسطيني من خلال مجموعة من المساعدات الطبية والاجتماعية وغيرها.

وفي ذات السياق، نوه الأطلسي التدابير التي اتخذتها اللجنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني التابعة لمنظمة تضامن الشعوب الافروءأسيوية للرد على خطة الضم الإسرائيلية، حيث قامت بتبليغ موقفها الرافض لهذا القرار العدواني للأمم المتحدة عبر رسالة رسمية، كما أنها تقوم بالتحضير لرفع دعوة قضائية لدى المحكمة الجنائية الدولية، فضلا عن انخراطها في حملة واسعة لتكثيف الاعتراف بالدولة الفلسطينية، لاسيما لدى الدول الأوروبية، بغية التصدي لمساعي إسرائيل الرامية الى محو حل الدولتين، وكذا بغية إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأفاد السعود الأطلسي بأن مواقف المملكة المغربية كانت دائما مسؤولة وداعمة للسلطة الفلسطينية، ومتشبثة بالقرارات الدولية وبالحقوق الوطنية الفلسطينية غير القابلة للتصرف، مشيرا إلى أن هذه المواقف تقوم على الاحترام الدائم لإرادة الشعب الفلسطيني ولقراراته، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، والسعي إلى استتباب السلم والأمن في المنطقة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد