X

مجتمع

الأسود المحلية تعسكر استعدادا لمباراة الجزائر

الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 08:33

يدخل المنتخب الوطني المغربي للمحليين معسكرا إعداديا جديدا الأسبوع المقبل، وذلك استعداد للمباراة القوية التي ستجمعه بنظيره الجزائري  في 20 شتنبر الجاري بالجزائر، لحساب تصفيات منطقة شمال إفريقيا ، المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للاعبين المحليين.

وأكد مصدر قريب من المدرب الحسين عموتة أن هذا الأخير  برمج تجمعا إعدادية الأسبوع المقبل، ينتهي بخوض مباراة الجزائر، في أول مواجهة رسمية يخوضها على رأس المحليين.

وقرر عموتة مواصلة التجمع الحالي إلى أمس (الثلاثاء)، بحكم عدم توفر المنتخب المحلي على وقت كاف، لإجراء تجمع آخر، وخوض مباريات إعدادية، الشيء الذي دفعه إلى الاحتفاظ بجميع العناصر التي شاركت في مباراتي النيجر وبورکینافاسو ويشارك في تجمع الأسبوع المقبل اللاعبون المحليون، الذين شاركوا رفقة المنتخب الأول في التجمع الإعدادي الجاري، ويتعلق الأمر بالحارسين أنس الزنيتي وأحمد رضا التكناوتي وعبد الكريم باعدي ووليد الكرتي، في الوقت الذي التحق بدر بانون بالمنتخب المحلي الأسبوع الماضي، فيما استبعد عمر بوطيب للإصابة.

ويشار أن المنتخب الوطني المحلي خاض مبارتين وديتين أمام كل من النيجر وبوركينافاسو، وانتهت المقابلتين لصالح المغرب، بحيث تفوق أمام النيجر بهدفين للاشىء، في اللقاء الذي جمعهما الخميس الماضي على أرضية الملعب الكبير بمراكش، وسجل هدفي الفريق الوطني اللاعب هارونا أمادو بالخطأ ضد مرماه في الدقيقة ال12، قبل أن يسجل محمود بنحليب الهدف الثاني في الدقيقة 90 من ضربة جزاء.

وفي الودية الثانية فاز المنتخب المحلي بهدف نظيف على نظيره البوركينابي، عن طريق اللاعب كريم البركاوي في الدقائق الأخيرة من المباراة.

الإنتصار كانت له تداعيات معنوية إيجابية، قبل المواجهة المرتقبة أمام المنتخب الجزائري برسم إقصائيات بطولة إفريقيا للمحليين، يوم 20 شتنبر من الشهر الجاري الجزائر، على أن تجرى مباراة العودة بالمغرب يوم 18 من شهر أكتوبر المقبل.

وحاول مدرب الأسود المحلية حسين عموتة، أن يمنح الفرصة لمجموعة من العناصر التي لم تشارك في اللقاء الودي السابق، لتجربة أكبر عدد من اللاعبين والوقوف على مدى جاهزيتهم .

وسيسعى حسين عموتة للحفاظ على لقب الشان الذي فاز به المنتخب المحلي مع المدرب السابق جمال السلامي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد