X

مجتمع

اعتقال "راقي شرعي" بابن أحمد يوهم ضحاياه من جنسيات عربية بقدرته على معالجتهم من السحر

الخميس 21 ماي 2020 - 17:45

بعد الإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والإحتيال بواسطة الأنظمة المعلوماتية، أوقفت عناصر الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة ابن أحمد، الثلاثاء 19 ماي الجاري، شخصا يبلغ من العمر 35 سنة.

وذكر مصادر مطلعة، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى ضلوع المشتبه فيه في ارتكاب قضايا النصب عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كان ينتحل صفة "راقي شرعي" ويوهم ضحاياه، خاصة من جنسيات عربية، بقدرته على معالجتهم من السحر وقضاء حوائجهم، وذلك مقابل مبالغ مالية. مضيفة أن الأبحاث والتحريات، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه، فيما مكنت عملية التفتيش المنجزة بمنزله عن حجز جهاز حاسوب وهواتف محمولة، فضلا عن مبالغ مالية مهمة ومجوهرات وحلي يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وأشارت ذات المصادر، إلى أنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لا زالت التحريات جارية بغرض توقيف جميع المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

يذكر أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، قد أكد سابقا أن منع الإستغلال المرتبط بالرقية الشرعية "أمر معقد ينبغي أن ينظر فيه المختصون، لأنه يدخل في العرض والطلب، ويصعب فيه، لاسيما عند حصول التأثير الإيجابي، التمييز بين نصيب الإيحاء ونصيب البركة ونصيب ما يمكن أن يحمل على التأثير الروحي". وزاد قائلا: "وفي جميع الحالات يتعين التمييز بين الممارسة ككل وبين حالات استغلال مناسبتها لارتكاب جرائم يعاقب عليها القانون".


تعليقات


إقــــرأ المزيد