X

حوادث

استنفار حقوقي بعد اكتشاف جثة طفل داخل عصارة للنفايات.. وتحميل السلطات المسؤولية

الثلاثاء 21 يوليو 2020 - 11:31

عثر بإحدى البرك المائية بمطرح النفايات القديم، المتواجد عند مدخل مدينة آسفي، يومه الإثنين 20 يوليوز الجاري، على جثة طفل يبلغ من العمر 14 سنة.

وحسب ما أفادت به مصادر محلية، فإن الهالك كان يرعى قطيعا من الغنم بالقرب من مطرح النفايات القديم ضواحي آسفي، قبل أن يفر القطيع إلى المطرح، حيث لاحقه الضحية ولم ينتبه لوجود حفرة مملوءة بمياه المطر والمياه الناتجة عن عصارة الأزبال، ما أدى إلى سقوطه في الحفرة ومصرعها بها، بعدما استحال عليه الصعود منها. مضيفة أن جثة القاصر تم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بآسفي، في انتظار تسليمها لأهله.

من جهتها، دخلت مصادر حقوقية على خط الواقعة، محملة مسؤولية وفاة الطفل القاصر إلى السلطات المحلية، التي لم تقم بأدوارها المنوطة بها، مؤكدة مطرح النفايات القديم بطريق سبت جزولة، كان قد تم إغلاقه قبل سنوات، لكن لم يتم تهيئته بالشكل المطلوب.

وأشارت إلى أن المسؤولية الأخلاقية والقانونية للسلطات المحلية في مصرع الطفل القاصر، قائمة، مطالبة بفتح تحقيق في هذه الوفاة وترتيب الجزاءات بخصوص جميع المسؤولين عن هذه الوفاة، وما يتسبب فيه هذا المطرح من تداعيات بيئية للسكان المجاورين له.


تعليقات


إقــــرأ المزيد