X

مجتمع

استئناف محاكمة حامي الدين في ملف مقتل أيت الجيد

الاثنين 02 دجنبر 2019 - 16:45

تستأنف يوم غد الثلاثاء 03 دجنبر الجاري بمحكمة الإستئناف بفاس، محاكمة المستشار البرلماني عبد العالي حامي الدين، المنتمي لحزب "العدالة والتنمية"، المتابع في حالة سراح، على ذمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد، في تسعينات القرن الماضي.

ويتابع القيادي في "البيجيدي"، من أجل "المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد" على خلفية مقتل الطالب القاعدي "محمد بنعيسى آيت الجيد" سنة 1993 بالقرب من جامعة محمد بن عبد الله بفاس، حينما كان متوجها إلى حي ليراك رفقة أحد رفاقه قب أن ينهال عليه أشخاص بالضرب مستعملين العصي المصفحة بالمسامير والسلاسل والسيوف، وحجر الرصيف من أجل تصفيته.

وكانت عائلة "آيت الجيد"، قد راسلت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للإحتجاج عليه لسماحه بالتقاط صورة شخصية مع عبد العالي حامي الدين القيادي بـ"العدالة والتنمية"، وأحد المشتبه فيهم بقتله الطالب القاعدي، معتبرة ذلك "محاولة بئيسة لإستغلالها في التأثير على مجريات وأطوار المحاكمة" التي تتواصل في ثالث دجنبر المقبل بعاشر جلسة لمحاكمة حامي الدين، بجناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد. مطلعة الرئيس الفرنسي، على كل حيثيات وتفاصيل قضية مقتل بنعيسى والطلبة الذين قتلوه، بعدما أنزلوه ورفيقه الخمار الحديوي من سيارة أجرة كانت تقلهما من موقع ظهر المهراز الجامعي إلى منزل بحي ليراك، قبل ضربه بلبنة في رأسه كانت سببا رئيسيا في وفاته بالمستشفى.


تعليقات


إقــــرأ المزيد