X

حوادث

إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة بعد رشقهم بالحجارة

الاثنين 04 ماي 2020 - 13:15

أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بأن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء يومه الأحد 03 ماي الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات تعرض دورية للشرطة للرشق بالحجارة خلال تدخل أمني لإيقاف ثلاثة أشخاص، يشتبه في خرقهم حالة الطوارئ الصحية وحيازة السلاح الأبيض وتهديد سلامة الأشخاص والممتلكات.

وحسب مديرية الأمن، فإن دورية للشرطة كانت قد تدخلت لإيقاف شخص كان يحمل سكينا ويهدد أمن المواطنين بحي الساكنية، قبل أن يعمد شخص آخر لإستغلال عملية الملاحقة الأمنية بالشارع العام ويصعد فوق سيارة الشرطة التي كانت مستوقفة بالقرب من مكان التدخل، في محاولة لتوثيق ذلك بكاميرا هاتف محمول لشخص ثالث الذي تم إيقافه بعين المكان. مضيفة أنه خلال هذا التدخل الأمني الليلي، تعرض أفراد الدورية الأمنية للرشق بالحجارة من قبل مجموعة من الأشخاص، حيث تم نقل ثلاثة من موظفي الشرطة للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهم بجروح.

وتابع نفس المصدر، أنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه الموقوف في هذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل توقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية بعد تحديد هوياتهم بشكل كامل.

وإلى تارودانت، حيث فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمدينة هي الأخرى بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الإثنين، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص، تبدو عليه علامات الخلل العقلي، على تعريض سائحة فرنسية لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض.

وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد قام المشتبه فيه بتعريض المواطنة الفرنسية البالغة من العمر 66 سنة لإعتداء جسدي بواسطة سكين مخصص للمطبخ، دون أي سبب ظاهر أو منطقي ومتلفظا بعبارات غير مفهومة، وذلك خلال تجولها في ساعة مبكرة من صباح اليوم بالقرب من الموقف المخصص لسيارات "الكارفان". مؤكدا أن الأبحاث والتحريات المنجزة، تشير إلى أن المشتبه فيه المتورط في ارتكاب هذا الإعتداء الجسدي، سبق إيداعه بمستشفى للأمراض العقلية والعصبية في مناسبتين.

وأورد البلاغ الأمني، أنه تم نقل المواطنة الأجنبية للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بسبب إصابتها بطعنات في اليد والعنق، حيث أوضح الطبيب المعالج أن حالتها مستقرة ولا تدعو للقلق. مشيرا إلى أن عناصر الشرطة القضائية تواصل أبحاثها التمهيدية في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذا الإعتداء الجسدي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد