X

مجتمع

إشهار السلاح لتوقيف "سكران" عرض والديه وعناصر الأمن للخطر

الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 17:32

في تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة سكر متقدمة، عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض، اضطر مفتش شرطة يعمل بالمفوضية الجهوية للأمن بالعيون الشرقية يومه الإثنين 18 نونبر الجاري، لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يلجأ لإستخدامه. بحسب ما ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وأوضحت مديرية "الحموشي"، أن دورية للشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 26 سنة، بعدما أقدم تحت تأثير حالة تخدير متقدمة على تعريض والديه وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير، وهو ما دفع موظف شرطة لإشهار سلاحه الوظيفي دون أن يضطر لإستخدامه بعد أن تسنى تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه وتوقيفه عند محاولته التحصن بسطح منزل أسرته. مضيفة أنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

ويعود آخر إطلاق الشرطة للرصاص بمدينة العيون، إلى أواخر أكتوبر الماضي، لتوقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 22 و26 سنة، أحدهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما أبدوا مقاومة عنيفة وحاول اثنان منهم تعريض عناصر الشرطة لإعتداء خطير بواسطة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير.

وجاء في بلاغ لمديرية الأمن، أن عناصر الشرطة كانت قد تدخلت في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية نزاع شب، بين مجموعتين يشتبه في ارتباط عناصرهما بترويج الممنوعات، حيث تطور الأمر لإضرام النار بمنزل وإلحاق خسائر مادية بملك الغير، وذلك قبل أن تتدخل على إثره مصالح الشرطة القضائية ويضطر موظف شرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهم الذين لاذوا بالفرار على متن سيارة رباعية الدفع. موردا أن إجراءات التفتيش المنجزة في هذه القضية أسفرت عن حجز سيارتين وسلاحين أبيضين ورصاصة خاصة ببندقيات الصيد، علاوة على قناعين لحجب المعطيات التشخيصية ولوحتي ترقيم أجنبيتين.


تعليقات


إقــــرأ المزيد