X

سياسة

إشادة بدعم المغرب "الثابت" لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية

الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 08:43

في بلاغ لها عقب اختتام أشغال دورتها الثالثة والعشرين التي انعقدت مؤخرا عبر تقنية المناظرة المرئية، نوهت اللجنة التنفيذية لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة، بـ"الدعم الثابت الذي لم تفتأ المملكة المغربية تقدمه للمنظمة، كما التمست من الأمين العام توجيه رسالة شكر رسمية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس".

وتوقف المشاركون، خلال هذا الإجتماع الإفتراضي، عند تأجيل النسخة الأولى من الإحتفاء بعواصم الثقافة الإفريقية، التي كان من المقرر إطلاقها بالرباط في شهر مارس الماضي، بسبب كوفيد-19، وأشاروا إلى أنه سيتم قريبا، بالتشاور مع الحكومة المغربية، تحديد موعد جديد لتنظيم هذه التظاهرة. إلى ذلك صادقت اللجنة التنفيذية على تقارير الأنشطة، وتنفيذ الميزانية، وفحص حسابات منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة برسم السنة المالية 2019، وتفويض الأمين العام بشأن تدبيرها المالي، كما تم إبراز الطابع المتميز للتعاون بين المفوضية الأوروبية ومنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية، لاسيما الدعوة الموجهة للسلطات الإقليمية لإفريقيا من أجل المشاركة في مسلسل برمجة الفترة 2021-2027 للتعاون الأوروبي في بلدان إفريقيا، والمقرر في شهر أكتوبر المقبل.

وأضاف البلاغ، أنه تم أيضا استعراض التقدم المحرز في الدراسة المتعلقة باستراتيجية منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة للفترة 2020ء2030، مشيرا إلى أن أعضاء اللجنة وافقوا على استمرار تنظيم عمل المنظمة وفق أربع ركائز، وهي التطوير المؤسساتي، والترافع والتعبئة لصالح اللامركزية، وتعزيز القدرات وتدبير المعارف لفائدة الأعضاء، والمساعدة التقنية في بلورة وتنفيذ مشاريع ملموسة. ولفت إلى أن أعضاء اللجنة التنفيذية أعربوا عن رغبتهم في أن يتم الاشتغال على موضوع دور الجماعات الترابية بإفريقيا في مواجهة جائحة كوفيد-19، مسجلا أنه في إطار التدابير المتخذة لمواكبة المدن في مواجهة جائحة كورونا، أنجزت منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة، بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، وصندوق الأمم المتحدة لتنمية رأس المال، و"شلتر إفريقيا (صهيلتير إفريقوي)، والإتحاد الإفريقي، تقريرا حول موضوع "كوفيد-19 في المدن الإفريقية: الآثار والإستجابات والسياسات".

وخلص المصدر ذاته، إلى أن أشغال هذه الدورة تميزت بحضور ثلة من الشخصيات، منها رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، محمد بودرة، الذي يشغل أيضا منصبي نائب رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة لمنطقة شمال إفريقيا، ورئيس المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة.

يذكر أنه تم انتخاب المغرب أواخر العام 2019، في شخص "محمد بودرا"، عمدة مدينة الحسيمة، على رأس المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد