X

دولي

إجراءات عاجلة في الجزائر للحد من تفشي كورونا

الجمعة 10 يوليو 2020 - 08:29

شرعت الجزائر، اليوم الجمعة، في فرض قيود على السفر، وستزيد من الاختبارات في مسعى لوقف زيادة في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك عقب اجتماع طارئ برئاسة رئيس البلاد عبد المجيد تبون استغرق أكثر من نصف يوم، لدراسة الوضعية عقب تزايد إصابات كورونا، ضم الوزير الأول عبد العزيز جراد، ووزراء الداخلية والصحة والصناعة الصيدلانية، وقائد الدرك والمدير العام للأمن، ومحافظي 5 ولايات وهي العاصمة وبسكرة وورقلة ، وسطيف ووهران.

وأصدرت الرئاسة الجزائرية عقب الاجتماع بيانا، أعلن فيه منع حركة المرور من وإلى الولايات الـ19 وبينها والتي تعد الأكثر تضررا من تفشي كورونا لمدة أسبوع ابتداء من الجمعة، ويشمل المنع السيارات الخاصة.

بالإضافة إلى منع وسائل النقل العامة والخاصة في العطلة الأسبوعية فقط ابتداء من غد الجمعة، مع تعقيم مكثف للشوارع والأسواق عدة مرات في اليوم، وتحفير أطباء المؤسسات المتوقفة عن العمل للعمل مقابل مكافآت مادية إذا دعت الضرورة إلى ذلك.

ومنح الترخيص لجميع المعامل الحكومية والخاصة لإجراء تحاليل حول "كوفيد19"، لتخفيف الضغط على معهد باستور وملحقاته في الولايات، وتدعيم قدرات المخزون الدائم لأدوات الفحص والكشف والأكسيجين ومتابعته يوميا على مستوى كل ولاية.

يأتي ذلك، فيما دقت السلطات الصحية الجزائرية ناقوس الخطر عقب تفشي فيروس كورونا في البلاد بشكل مريب، وإقرار لجنة رصد فيروس كورونا بخطورة الوضع، حيث سجلت أمس الخميس، 460 إصابة و10 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 17808 حالة مؤكدة و988 حالة وفاة.

كما أعلنت وزارة الصحة الجزائرية في آخر إحصائية لها عن ارتفاع حالات التعافي من "كوفيد19" إلى 12637 حالة شفاء بعد تسجيل 308 حالة تعافٍ جديدة.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد