X

حوادث

أربعيني مطلق يقدم على الإنتحار شنقا بضواحي اشتوكة أيت باها

الاثنين 18 نونبر 2019 - 18:00

وضع شخص يبلغ من العمر 45 سنة، حدا لحياته عن طريق الإنتحار شنقا، وسط منزل عائلته، يومه الأحد 17 نونبر الجاري، في ظروف غامضة، بمنطقة أيت عميرة التابعة لإقليم اشتوكة أيت باها.

ووفق ما أفادت به مصادر محلية، فإن الهالك الأربعيني المطلق والأب لأربعة أبناء، وجد معلقا بواسطة حبل كهربائي بنافذة بإحدى غرف منزل عائلته، دون معرفة الأسباب الحقيقية التي دفعته لذلك. مشيرة إلى أن السلطات المحلية وعناصر الدرك بالمركز الترابي لآيت اعميرة، انتقلتا إلى مكان الحادث إثر إخبارهما بالواقعة، حيث تم إجراء المعاينات الأولية للجثة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم بأمر من النيابة العامة باستئنافية أكادير نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني.

وكان عون سلطة "مقدم"، قد أقدم هو الآخر أواخر أكتوبر الماضي، على الإنتحار شنقا داخل مسكنه الكائن بدوار "تكنزة" بتراب جماعة أمزوضة بإقليم شيشاوة. 

وذكرت المصادر، بأن الضحية البالغ قيد حياته 76 سنة، والأب لثلاثة أبناء، كان يشغل عون سلطة بقيادة أمزوضة عن دوار تكنزة، حيث عثرت عليه زوجته معلقا داخل "مطفية" بمنزله، بعد أن لف على عنقه حبلا وتبثه بصخرة كبيرة. مشيرة إلى أنه لم يلتحق بعمله منذ سنة ونصف تقريبا بسبب المرض، حيث يتوفر على ملف طبي يثبت أنه يعاني من مرض على مستوى الجهاز العصبي، كما أنه كان يعيش مشاكل عائلية، وهي الأسباب التي يرجح أن تكون وراء انتحاره.


تعليقات


إقــــرأ المزيد